واحدة من أعظم أماكن التجمع
في العالم

تسعى هيئة تطوير بوابة الدرعية لتحويل الدرعية إلى واحدة من أبرز الوجهات لأنشطة تبادل المعرفة الثقافية والأحداث الدولية.

نحن نطمح إلى تطوير الدرعية اتصبح مكاناً عالمياً للتجمع، من خلال توفير تجارب تاريخية غنية بقصص تاريخنا، وغرس شعوراً بالفخر تجاه تاريخ المملكة العربية السعودية، إضافة إلى وجهات ومعالم ذات شهرة عالمية

تعمل الهيئة على ضمان استكمال المعالم الثقافية في الدرعية عن طريق توفير العلامات التجارية الرائدة، ومطاعم راقية وتجارب وعروض عالمية.

 
 

بوابة الدرعية

المركز التاريخي للثقافة ونمط الحياة في المملكة

 


مرحبا بكم في بوابة الدرعية

مزيج مميز من الهندسة المعمارية الطينية التي تشتهر بها العمارة النجدية التاريخية، ممتزجة بالعمران الجديد، مستوحى من حي الطريف التاريخي أحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي.

كجزء من رؤية المملكة 2030، يعتبر مشروع بوابة الدرعية أحد أكبر مشاريع البنية التحتية تطورًا والذي يمتد على مساحة 7 كم مربع يبدأ مرحلته الأولى لتطوير وتأهيل عدد من المواقع لتكون الدرعية أحد أجمل الوجهات السياحية في المملكة، والزاخرة بموارد طبيعية وتاريخية وبنمط معماري اصيل يعود لأكثر من 300 عام، مع الحرص على تحقيق كافة متطلبات العيش العصرية.

عند الانتهاء، سيضم المشروع (الذي تبلغ تكلفته 75 مليار ريال سعودي (20 مليار دولار أمريكي) مجموعة من المناطق الثقافية والترفيهية، وأيضاً مناطق للضيافة والتعليم تضم المكاتب المهنية والأماكن السكنية على مستوى عالمي، بما في ذلك أكثر من 20 فندقًا، ومجموعة متنوعة من المتاحف والمحلات التجارية وأكثر من 100 وجهة لتناول الطعام.