"هيئة تطوير بوابة الدرعية" و" شركة المياه الوطنية" توقعان مذكرة تفاهم لتزويد مشاريع الهيئة بخدمات المياه

ربيع الثاني 11, 1442

وقعت هيئة تطوير بوابة الدرعية مذكرة تفاهم مع شركة المياه الوطنية، لتزويد الهيئة بخدمات المياه والمياه المجددة "المعالجة"، ضمن خطط الهيئة التي تركز على التنمية البيئية المستدامة، وتستهدف تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في الدرعية "جوهرة المملكة" لخدمة أهدافها الاقتصادية والسياحية والتراثية والبيئية. وقع المذكرة من جهة هيئة تطوير بوابة الدرعية الرئيس التنفيذي (جيري انزيريلو)، ومن جهة شركة المياه الوطنية الرئيس التنفيذي المهندس محمد بن أحمد الموكلي. وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية (جيري انزيريلو)، إن ما تم الاتفاق عليه ضمن مذكرة التفاهم مع شركة المياه الوطنية، يمثل خطوة مهمة على صعيد التنمية المستدامة وتطوير الخدمات المختلفة، والارتقاء بجودة الحياة لأهالي الدرعية التاريخية وسكانها، مشيرًا إلى أن الخدمات التي ستنفذها شركة المياه الوطنية في الدرعية التاريخية، ستدعم خطط الهيئة لإكمال المشاريع الخاصة بالمنظومة البيئية والمساحات الخضراء في البجيري، ومشروعات التشجير والتظليل الطبيعي في مسارات المشاة، ومسارات الدراجات والخيول الرياضية. وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري انزيريلو : "إن خدمات المياه تشمل من ضمنها إنشاء محطة معالجة خاصة بالهيئة تستهدف دعم توجهاتها فيما يتعلق بالاهتمام بالبيئة، ومكافحة التلوث، وتحسين المجال العام، وتطوير مزارع وادي حنيفة، والتوسع في الرقعة الخضراء، وإقامة نمط حياة مثالي يخدم أهالي محافظة الدرعية وسكانها، ويستقطب السياح والزوار من داخل المملكة وخارجها، لتصبح الدرعية التاريخية مكانًا نموذجيًا للسكن والعيش والعمل والترفيه. وأضاف: "أن مذكرة التفاهم تتضمن تنفيذ مشاريع تزويد البجيري ووادي حنيفة ووادي صفار بخدمات المياه، إضافة إلى تلبية الطلب المستقبلي المتوقع للمياه في بوابة الدرعية، لا سيما أن مذكرة التفاهم تشمل البنى التحتية والمرافق والمنشآت والمحطات والأجهزة والمعدات والأدوات اللازمة لتوفير جميع الخدمات والمتطلبات المتوقعة، وفقًا لنمو المنطقة وتطورها، والمشاريع الاقتصادية التي سيتم تنفيذها فيها خلال السنوات المقبلة". من جانبه، قال المهندس محمد بن أحمد الموكلي، الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية، إن ما تضمنته المذكرة يدعم التعاون المشترك والتكامل في تلبية الاحتياجات المستقبلية من خلال مراجعة الدراسات الفنية والمواصفات اللازمة لمشروعات البنى التحتية لخدمات المياه وخدمات المعالجة الصحية، مع تزويد مشروعات هيئة تطوير بوابة الدرعية بكميات من مياه الشرب تتجاوز 62 ألف متر مكعب يومياً، و أكثر من 174 ألف متر مكعب يوميًا من المياه المجددة "المعالجة". وأضاف بأن ذلك يدعم تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 واستراتيجية الشركة ومبادراتها ببرنامج التحول الوطني والتوسع في المنظومة التشغيلية و كفاءتها في المشاريع الوطنية والاستراتيجية وفق مقومات الشركة ومكتسباتها في تنفيذ المشاريع الرأسمالية ونظمها التشغيلية التقنية والفنية والخبرات التخصصية في إدارة وتشغيل منظومتي خدمات توزيع المياه والمعالجة الصحية مع تعظيم الاستفادة من المياه المجددة "المعالجة" بمؤشرات أداء قياسية لتحقيق الاستدامة المائية والبيئية. يٌذكر أن هيئة تطوير بوابة الدرعية مسؤولة عن عمليات تطوير المشاريع في منطقة الدرعية، وتنفيذ المشاريع الاقتصادية والتراثية والسياحية بها،. وقد أُسست الهيئة في عام 2017م، وقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود-حفظه الله- بتدشين مشروع تطوير بوابة الدرعية في شهر نوفمبر من العام الماضي ٢٠١٩، وبعناية خاصة من سمو ولي العهد، لتكون وجهة سياحية عالمية تركّز على الثقافة والتراث، وتُبرز الخصائص التاريخية والعمرانية والبيئية لمحافظة الدرعية التاريخية كواحدة من الوجهات الأولى في المنطقة لاحتضان أنشطة تبادل المعرفة التاريخية والثقافية.