تأسست هيئة تطوير بوابة الدرعيّة ( DGDA ) في 26 شوال 1438هـ الموافق 20 يوليو ٢٠١٧ م بهدف تطوير الدرعيّة بصفتها موقعاً تاريخياً مهماً في المملكة العربية السعودية، وكونها عاصمة الدولة السعودية الأولى التي تعد المملكة اليوم امتداداً لها.

نعمل من أجل إظهار وإبراز الاحتفاء بالثقافة السعودية وبالتراث الغني المتنوع الذي يزخر به تاريخ المملكة العربية السعودية، وتهدف جهودنا إلى تشجيع المجتمع المحلي للدرعية من خلال الحفاظ على تقاليد الأجيال الماضية، وصون تاريخ المملكة في مكان فريد للأجيال القادمة.
تضم منطقة الدرعية مجموعة من المواقع التراثية التي تعتبر متاحف مفتوحة في الهواء الطلق، ومبانٍ تراثية منتشرة في حي الطريف المدرج على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وتخطط هيئة تطوير بوابة الدرعية لبناء واحد من أكبر المتاحف الإسلامية في العالم. كما تعمل على جعل منطقة الدرعية واحدة من الوجهات الأولى في المنطقة لاحتضان أنشطة تبادل المعرفة التاريخية والثقافية.
سوف تتألق الدرعية "جوهرة المملكة" وتبقى ساطعة إلى الأبد، باعتبارها واحدة من أعظم أماكن التجمعات في العالم وموطناً للأمة السعودية.
 

رؤيتنا

رؤيتنا أن نحفظ روعة تاريخنا في القلوب والعقول لنرسم مجداً لمستقبل يراه العالم من خلال فخرنا بقصص الأجداد.
 

مهمتنا ​

أن نعكس ثقافتنا المتأصلة في الدرعية فنحكي قصص الفخر والعزة في تاريخنا، ونبني منها تجربة غنية تجعل من الدرعية أروع بقعة نلتقي بها بكل ماهو عريق ومبهر، لتصبح مقصداً للعالم وفخراً للسعوديين.